www.girlsomarbinabdulaziz.com

رؤيتناإعداد جيل يجيد قراءة القرآن متطور قادر علي استخدام التكنولوجيا الحديثة في ظل مجتمع مشارك و معتز بوطنه


    الدروس المستفاة من سورة النساء

    شاطر
    avatar
    ا/داليا عطيه

    عدد المساهمات : 59
    تاريخ التسجيل : 22/11/2010

    الدروس المستفاة من سورة النساء

    مُساهمة  ا/داليا عطيه في الأربعاء أبريل 06, 2011 3:23 pm



    السلام عيلكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    يارب تكونوابخير
    ده أهم درس
    في غااااااية الاهمية

    مش هقول أكتر من كده

    سورة النساء

    سورة مدنية
    نزلت بعد سورة الممتحنة وعدد آياتها (176)
    وهي السورة الرابعة في ترتيب المصحف بعد سورة آل عمران.

    سورة النساء هي سورة العدل والرحمة خاصة مع الضعفاء فبعد أن حدّدت سورة البقرة مسؤولية المسلمين عن الأرض وعرضت منهج الاستخلاف، جاءت سورة آل عمران لتدعو إلى الثبات على المنهج القويم وعلى المسؤولية الملقاة على عاتق المؤمنين.

    ثم جاءت سورة النساء لتعلمنا أن المستأمن على الأرض لا بد أن يكون على قدر من العدل والرحمة تجاه الضعفاء الذين استؤمن عليهم وكأن الصفة الأولى التي تميّز المسؤولين عن الأرض هي العدل.. ولهذا فإن سورة النساء تتحدث عن حقوق الضعفاء في المجتمع.

    إنها تتحدث عن اليتامى والعبيد والخدم والورثة، كما تركز بشكل أساسي على النساء. وكذلك فإنها تتحدث عن الأقليات غير المسلمة التي تعيش في كنف الإسلام وعن حقوقها بالإضافة إلى التوجه إلى المستضعفين أنفسهم وكيف ينبغي عليهم التصرف في المواقف المختلفة.
    يضاف إلى كل هذا الحديث عن ابن السبيل وعن الوالدين وكيف يجب أن يُعاملوا.. فهي سورة الرحمة وسورة العدل.. يتكرر في كل آية من آياتها ذكر الضعفاء والعدل والرحمة بشكل رائع يدلنا على عظمة الإعجاز القرآني افي التكرار دون أن يملّ القارئ



    سبب التسمية: بيتك أولاً

    أما سبب تسمية السورة بهذا الاسم فهو أن المرء لو عدل مع زوجته في بيته ورحمها فإنه سيعرف كيف سيعدل مع بقية الضعفاء.



    فهي سورة المستضعفين وقد اختار الله نوعاً من أنواع المستضعفين وهم النساء ليكونوا اسماً لهذه السورة.. وكأن الله يقول لك: قبل أن أستأمنك على الأرض، أرني عدلك في بيتك، فلو عدلت ورحمت في بيتك فستكون مستأمناً للعدل في المجتمع، إن العدل مع النساء في البيوت نموذج يقاس به عدل المسلمين

    في امتحان الاستخلاف على الأرض، فهل سنجد بعد هذا من يدّعي بأن الإسلام يضطهد المرأة ولا يعدل
    معها؟


    إن هذه الادّعاءات لن تنطلي على قارئ القرآن بعد الآن وخاصة مع الذي يقرأ سورة النساء، فهناك سورة كاملة تتناول العدل والرحمة معهنَّ، وقبلها سورة آل عمران التي عرضت السيدة مريم وامرأة عمران كنموذجين للثبات (كأن سورة آل عمران تمهّد لتكريم المرأة).

    سبحاااااااااااااااااااااان الله
    لااله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين

    للامانة الموضوع منقول





    flower

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 9:37 pm